رحلة عمرة لمصابين عسكريين ومدنيين من مصابي حوادث الألغام

رحلة عمرة لمصابين عسكريين ومدنيين من مصابي حوادث الألغام

طباعة PDF

 

 

سيرت الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإزالة الألغام رحلة إلى الديار المقدسة لأداء مناسك العمرة تضم مجموعة من المصابين العسكريين ومدنيين من مصابي حوادث الألغام.

وكان في وداع المعتمرين مدير عام الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين العميد الركن المتقاعد جاد الله عيادة المصاروة، ومدير عام الهيئة الوطنية لإزالة الألغام العميد الركن المتقاعد الطيار محمد البريكات. 

ونقل المصاروه مباركة سمو رئيس الهيئتين الأمير مرعد بن رعد للمشاركين في الرحلة وتمنياته لهم بالعودة السالمة إلى ذويهم ووطنهم، كما نقل شكر وتقدير سموه إلى شركة السلطان للنقل السياحي ممثلة بمديرها فهد حاكم الفايز، وشركة حياة مكة للسياحة والسفر والحج والعمرة ممثلة بمديرها فيصل مرزي الطراد لدورهما في دعم هذه الرحلة تقديراً للتضحيات التي قدمها هؤلاء البواسل خدمة للوطن وأداء الواجب وحمل المسؤولية، وتجسيداً لمفهوم التكافل الاجتماعي الذي حث عليه ديننا الحنيف.

ودعا رئيس قسم الإرشاد الديني والنفسي في الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين الدكتور عايد الجبور المصابين إلى التحلي بالأخلاق الإسلامية الحميدة والالتزام بتعليمات السلامة العامة وأن يكونوا عوناً لبعضهم للتغلب على مشاق السفر.

من جانبهم عبر المشاركون في الرحلة عن سعادتهم بهذه البعثة التي أتاحت لهم الفرصة لأداء مناسك العمرة، داعين المولى عز وجل أن يحفظ ملك البلاد وأن يديم نعمة الأمن والأمان.

 

 

You are here:   الرئيسية