الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين تكرم مصابي (الأمن العام)
طباعة PDF

 

الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين تكرم مصابي (الأمن العام)


 

رعى سمو الأمير مرعد بن رعد رئيس الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين حفل غداء أقيم امس في مقر الهيئة تكريماً للمصابين من جهاز الأمن العام بحضور نائب مدير الأمن العام اللواء محمد الرقاد مندوباً عن مدير الأمن العام. 


وقال سموه في كلمة له إن ما وصلت إليه الهيئة من نمو وازدهار لم يكن ليتم لولا الجهود الملكية السامية ودعم جلالة الملك عبدالله الثاني لمسيرتها تقديراً لما بذله بواسل القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية الذين أصيبوا بأوسمة في أجسادهم خدمة للوطن وأداء الواجب. 


واستمع سموه إلى مقترحات ومطالب المصابين بشأن الخدمات التي تقدمها الهيئة للمصابين وذويهم, مشيداً بحجم التضحيات التي قدمها نشامى الأمن العام في سبيل أمننا واستقرارنا وكرامتنا ليكونوا بحق الأنموذج في أداء الواجب وحمل المسؤولية. 


وعبر اللواء الرقاد عن فخره واعتزازه بهؤلاء البواسل أبطال الشرف ورجال الفداء الذين يحملون ذكرى بطولاتهم على أجسادهم وبصمات لا تمحى من الذاكرة الوطنية الأردنية.
واستمع اللواء الرقاد إلى مطالب المصابين, مشيراً إلى أن مديرية الأمن العام ستعمل على تعيين ضابط ارتباط من المصابين العسكريين لمتابعة المعاملات الخاصة بالمصابين في مديرية الأمن العام, كما ستقوم المديرية بتسيير رحلة ترفيهية للمصابين إلى وادي رم. 


وقدم مدير عام الهيئة العميد الركن المتقاعد جاد الله المصاروه إيجازاً حول طبيعة الأعمال والواجبات التي تضطلع بها الهيئة والخدمات التي تقدمها للمصابين وذويهم بالإضافة إلى التطلعات المستقبلية للهيئة.
ويأتي هذا التكريم من باب التواصل مع المصابين العسكريين تقديراً لحجم التضحية التي قدموها وعرفاناً بدورهم البطولي ووفاءً لما قدموه من تضحيات في سبيل الوطن وأداء الواجب. 

You are here:   الرئيسية