زين و الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين يجددان تعاونهما للسنة الثالثة على التوالي
طباعة PDF

زين و الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين يجددان تعاونهما للسنة الثالثة على التوالي 


جددت شركة زين والهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين اتفاقية التعاون المشتركة التي جاءت في إطار إستراتيجية الشركة الهادفة لتقديم الدعم والرعاية للمجتمع الأردني بمختلف مؤسساته الوطنية والتنموية والاجتماعية.

ووقع الاتفاقية سمو الأمير مرعد بن رعد رئيس مجلس إدارة الهيئة والرئيس التنفيذي للشركة أحمد الهنانده.

وتشتمل الاتفاقية على مظلة واسعة من المبادرات لدعم الهيئة وأبرزها توفير منحتين جامعيتين سنوياً لأبناء المصابين، وتخصيص مساعدات مادية تصرف للمصابين العسكريين بحسب توصيات الهيئة بالإضافة إلى دعم الاحتفال الذي تقيمه الهيئة بمناسبة الأعياد الوطنية، إلى جانب توزيع طرود خيرية على عائلات المصابين العسكريين في شهر رمضان المبارك التي تطلقها زين كل عام.

كما ستدعم الشركة عدداً من مشاريع نقاط البيع التي ستقوم الهيئة بإنشائها لمنتسبيها إلى جانب توفير عروض اتصالات مميزة بأسعار تنافسية إلى منتسبي الهيئة.

وثمن سمو الأمير مرعد مبادرات زين ودعمها للهيئة وللمصابين العسكريين للسنة الثالثة على التوالي الذين قدر لهم الله أن يتوسموا بأوسمة في أجسادهم خدمة للوطن وللتراب العربي.

وقال "أن هذا الدعم ينم على الانتماء الواضح لدى الشركة وجميع العاملين فيها لهذا الوطن ولقائده المفدى ورسالته النبيلة ومسيرة الخير والعطاء التي أصبحت تدق بصداها العطر جميع أنحاء العالم".

ودعا سموه الشركات في القطاع الخاص أن تحذو حذو شركة زين خدمة لجنود أبي الحسين الذين نذروا أنفسهم لأمتهم ووطنهم ومليكهم وأبناء شعبهم.

من جهته، قال الهنانده إن شراكتنا مع الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين استراتجيه نحرص على الاستمرار بها وتعزيزها امتناناً وتقديراً لهؤلاء الأبطال وأسرهم، خاصة وأن حجم التضحية التي قدموها تضعنا أمام تحد كبير للاستمرار والتواصل معهم وإنشاء مشاريع ومبادرات تعود بالنفع عليهم من جهة وعلى المجتمع من جهة أخرى.

وأكد التزام شركة زين بإطلاق المبادرات التي تصب في خدمة المجتمع الأردني بكافة فئاته انطلاقاً من إيمانها العميق برسالتها التنموية والتزامها الراسخ نحو التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع المحلي.

وحضر توقيع الاتفاقية مدير عام الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين العميد الركن المتقاعد جاد الله المصاروه ومدير شؤون المصابين العسكريين خالد البطاينة.(1) 

You are here:   الرئيسية